السابقة
التالي
  • Community Community
  • منتشر
  • الحديث
    إبق على اطلاع

شفروليه كامارو تحطّم رقم غينيس القياسي

سائق ريد بول عبدو فغالي تمكّن من تحطيم رقم غينيس القياسي لأطول انجراف (دريفت) بضعف الرقم القياسي العالمي السابق

تمكّن عبدو فغالي، سائق ريد بول اللبناني المعروف وبطل الرالي، يوم 15 فبراير 2013، من تحطيم الرقم القياسي لأطول انجراف (دريفت) Drift، بمسافة تجاوزت 11,180 متر في حلبة مرسى ياس بأبوظبي.

ويغطي هذا الرقم الجديد قيادة السيارة بطريقة الانجراف المستمر (دريفت) لأطول مسافة ممكنة. وتمكّن فغالي من الحصول على شهادة غينيس للأرقام القياسية عبر تحقيقه لنتيجة تبلغ ضعف الرقم القياسي السابق الذي بلغ 5.8 كيلومتر، وذلك على متن سيارة ريد بول شفروليه كامارو SS. وقد تم قياس المسافة منذ بداية انجراف السيارة حتى توقفها عن الانجراف.

,وتمكّن سائق ريد بول -والبطل لمرّات عديدة- بالفعل من الانجراف بسيارة كامارو SS الخاصة به والمتخصّصة بالسباقات بأسلوب متميز لمدة 14.18 دقيقة، مكمّلاً 43 دورة رائعة في مسار طوله 260 متر. وبحسب قواعد غينيس للأرقام القياسية، فقد شهد فوز فغالي الفريد مجموعة من الخبراء المحترفين، بمن فيهم بطل السباقات لثمان مرات اللبناني بيلي كرم وممثل غينيس للأرقام القياسية طلال عمر.

وخلال أداءه المفعم بالأدرينالين، عرض فغالي تحكماً رائعاً بنقل السرعة وتمكن من المناورة بطريقة مثالية اعتماداً على مهارته الفريدة. كما ويمكن أن يرجع فوز فغالي القياسي إلى محرك السيارة V8 سعة 6.2 لتر والمصنوع من الألمنيوم- والذي يولّد قوة قدرها 430 حصان و705 نيوتن متر من عزم الدوران.

وقال أحمد سدودي، المدير الإقليمي لعلامة شفروليه: "لقد تخطت مهارات فغالي في (الدريفت) جميع توقعاتنا، ونحن فخورون بحق لاستخدامه سيارة كامارو SS لدخول التاريخ العالمي. يشكّل رقم غينيس القياسي لسائق ريد بول شاهداً حقيقياً على أداء السيارة الاستثنائي ورشاقتها. إننا نشعر بالفخر الشديد لمشاركتنا مع فغالي لتحقيق هذا الإنجاز الثوري ونتطلع قدماً نحو مبادرات نوعية مماثلة في المستقبل".

السابقة
التالي

ومن جانبه قال فغالي: "كانت التجربة تحدياً كبيراً بالنسبة إلي، كنت دائماً أتطلع إلى تحطيم رقم غينيس القياسي لأطول انجراف (دريفت) في العالم. لقد كنت واثقاً من النجاح. ولكن، لا يمكنك في لحظات كهذه إلا وأن تشعر بالضغط والمسؤولية. وفي النهاية، قادني إصراري لتحطيم رقم غينيس القياسي المُنتظر والحصول على هذه الشهادة الاستثنائية."

ومن الجدير بالذكر أن شفروليه كامارو ومنذ تدشينها في سبتمبر 2009 حققت نجاحاً سريعاً في فئة السيارات الرياضية. وقد تم اختيارها كأقوى سيارة رياضية لأربع مرات على التوالي منذ العام 2009 من قِبل مجلات سيارات عريقة. ونالت السيارة مؤخراً جائزة "أقوى سيارة رياضية للعام 2012" من مجلتي Evo الشرق الأوسط و Wheels.